عظام بشرية في حاوية النفايات والشرطة اللبنانية توضح

دبّ الرعب بين المواطنين في لبنان، بعد عثورهم على بقايا عظام بشرية في إحدى حاويات القمامة القريبة من مقبرة سيروب الجديدة شرقي مدينة صيدا.

وخشية أن يكون للحادث خلفيات جرمية، بدأت القوات الأمنية اللبنانية تحقيقاتها، لمعرفة مصدر هذه العظام التي كانت عبارة عن قدم بشرية وتحديد هوية صاحبها وسبب وجودها في ذلك المكان.

وبيّن الطبيب الشرعي عفيف خفاجة، أنها تعود لشخص مسن وأنه كان قد خضع لعملية بتر جراحية، وأنها مسألة إهمال أحد المستشفيات في المنطقة، والسبب في وجودها في المكان المذكور قد يعود إلى أنها دفنت سابقاً بطريقة عشوائية مما سهل على الحيوانات التي تحيط بالمكان سحبها إلى الطريق ولا خلفية جرمية للحادث.

ومن جانبه، أكد النائب العام الاستئنافي في جنوب لبنان، القاضي رهيف رمضان، أن القدم بترت نتيجة عملية جراحية وتم نقلها ودفنها في المكان، وليس هناك خلفيات جرمية وراء الحادثة.

قد يعجبك ايضا