عضو بمجلس الأمة الجزائري: الادعاءات التركية حول التدخل في ليبيا ليست صحيحة

 

ردود الأفعال تتوالى وتكذب الادعاءات التي ساقتها وسائل الإعلام التركية من منطلق تصريحات رئيس النظام التركي رجب طيب اردوغان التي تحدث فيها عن إمكانية تحالف بين تونس والجزائر وتركيا لغرض التدخل في ليبيا.

فبعد النفي التونسي الرسمي لمثل هذه الانباء يأتي الرد الجزائري ليصب في نفس المسار، إذ قال عضو مجلس الأمة الجزائري عن حزب جبهة التّحرير الوطني عبد الوهاب بن زعيم، إن الرئيس الجزائري الجديد يولي اهتماما كبيرا بالملف الليبي، نافيا احتمال التّدخل العسكري لبلاده في الأراضي الليبية.

بن زعيم أكد أن الجزائر يهمّها الاستقرار في ليبيا وسيكون لها دورا فعالا في القضية الليبية من ناحية الحوار، مضيفاً في تصريحه لوكالة الأنباء الألمانية أن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون سيفعل كل ما بوسعه لدعوة الليبيين للحوار.

من جهته، قال الرّئيس السابق لحزب حركة مجتمع السّلم أبو جرة سلطاني، أن اجتماع المجلس الأعلى للأمن في الجزائر لا علاقة له بما صرح به رئيس النظام التركي، مشيراً أن البلاد فقدت قائد أركان جيشها، أحمد قايد صالح، ومن الطبيعي أن يكون أول ما يقوم به تبّون هو استدعاء المجلس.

وكان مجلس الأمن الوطني في الجزائر قد عقد جلسة الخميس لمناقشة الوضع على الحدود، لاسيما الاوضاع مع ليبيا، واتخذ تدابير لحمايتها، بحسب الرئاسة الجزائرية.

بدورها الرئاسة التونسية كانت قد نفت نفيا قاطعا المزاعم التركية عن وجود تحالف يضمها إلى جانب الجزائر وتركيا للتدخل في ليبيا، ورفضت على الفور فكرة أي تحالف مع تركيا وكذلك أي تفسير بهذا المعنى غداة زيارة مفاجئة لأردوغان إلى تونس.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort