عصابات القتل والسلب أمام مرأى الجميع بمناطق درع الفرات

قامت إحدى عصابات الخطف والقتل في مدينة جرابلس، بقتل المواطن “علي اليوسف الحسين” وألقت جثته قرب مدينة جرابلس، حيث تم خطفه يوم الجمعة الفائت، والاعتداء عليه وسلب سيارته، حيث وجد “الحسين” مقتولاً على طريق بلدة “الجامل”.

العصابة مكونة من ستة أشخاص، وتم القبض على خمسة منهم، ثلاثة تابعين لميليشيات درع الفرات من فصيل “أحرار الشام” وأحدهم من “لواء الشمال” والآخر مدني.

وهذه الحادثة ليست الأولى، إذ سبقتها العديد من الحوادث، ويوجد الكثير من المخطوفين الآن، ولا أحد يعلم أماكنهم، ومنذ أيام تم العثورفي أحد المنازل، على هويات شخصية وجوازات سفر لمدنيين، أثناء ملاحقة عصابات داخل المدينة.

وفي 11 من تموز الماضي وجِدت فتاة مقتولة على ضفة نهر الفرات في جرابلس، وتم تقديم الشكاوى للشرطة التركية وميليشيات درع الفرات دون جدو، الأمر الذي يعكس الدور الكبير للميليشيات في الخطف والسلب في المدينة.

ويذكر أن الجيش التركي أحتل مدينة جرابلس السورية، بعد أن انسحب تنظيم داعش من المدينة بموجب “إتفاق نيزيب” الذي عقده مع “المخابرات التركية” قرب مدينة عينتاب، جنوبي تركيا.

 

 

 

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort