عشرينية من كركوك تحمل رخصة قيادة مركبة ثقيلة

الشابة شيدا عبد المجيد من سكان محافظة كركوك العراقية، حصلت على رخصة قيادة مركبات ثقيلة، لتكون أول عراقية تحصل على هذا النوع من إجازات القيادة في البلاد التي تحد تقاليدها المجتمعية من عمل المرأة، وتجعل الكثير من الأعمال حكرا على الرجال.
وبحسب مسؤولين من محافظة كركوك أنه تم منح المواطنة شيدا عبد المجيد، أول رخصة قيادة فئة “ج” بعد أن اجتازت جميع الاختبارات بنجاح، ومن ضمنها اختبار قيادة مركبة نوع “تريلا” بحمولة 46 طنا، مبينا أنّ “هذه أول إجازة قيادة مركبة طويلة تمنح لفتاة”.
وأكدت شيدا الحاصلة على الرخصة، والتي تبلغ عمرها أربعة وعشرين سنة أنّ “قيادة المركبات الكبيرة ليس شيئا سهلا، لكن في الوقت نفسه يمكن إجادته، ولا يمكن أن يقتصر على الرجال، فالعراقيات مبدعات، ويتغلبن على كل الظروف”، معربة عن أملها في ألا تكون صاحبة أول وآخر رخصة، وأن يكون هناك رخص قيادة مماثلة لسيدات أخريات.
وأثنت ناشطات نسويات على هذه الخطوة التي كسرت القيود والتقاليد التي تضيّق فرص عمل النساء، وتحد من إمكانياتهن وتجعلهن أسيرات للبطالة المنتشرة في البلاد.
حصول فتاة على رخصة قيادة مركبات ثقيلة يعد تحديا للعادات والتقاليد التي تحصر عمل المرأة في مجالات ضيفة والتي تنظر إلى الأنثى ككائن قاصر، بحسب ما أفادوا نساء عراقيات. كما ورحب كثيرون في الشارع العراقي بالخطوة، واعتبروها إيجابية لتنمية المجتمع.

قد يعجبك ايضا