عشرون قتيلاً خلال تشييع جنازة في كابُل

قُتل عشرون شخصاً، إثر ثلاثة انفجارات قرب جنازةٍ لأحد ضحايا الاشتباكات العنيفة، التي وقعت بين الشرطة الأفغانية، ومحتجّين في العاصمة الأفغانية كابُل.

وأكّدت المصادر، أن التفجيرات وقعت خلال تشييع نجل سياسيٍّ أفغاني قُتل في تظاهرة مناهضة للحكومة احتجاجاً على تردّي الأوضاع الأمنية، أودت بحياة 20شخصاً وإصابة حوالي 90بجروح.

يأتي ذلك تزامناً مع إغلاق السلطات الأفغانية الشوارع وسط كابل، لدى محاولتها منع تكرار مظاهرة تحولت إلى اشتباكات بين المحتجّين والشرطة، هذا وأقامت السلطات نقاط تفتيش مسلّحة، ونشرت دوريات من المركبات المدرّعة في الأحياء.

والجدير بالذكر، أن التفجيرات تأتي بعد الهجوم الانتحاري بالقرب من الحي الدبلوماسي وسط العاصمة،  وخلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي، قُتل ما لا يقلُّ عن 715 مدني، في حين لقي قرابة 3500 شخصٍ حتفهم خلال عام 2016، وهو أكثر عامٍ يسقط فيه قتلى من المدنيين.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort