عشرات النواب بالبرلمان الليبي يعلنون رفض المبادرة الأممية

بعد إعلان مستشارة الأمين العام للأمم المتحدة بشأن ليبيا ستيفاني وليامز، مبادرةً لحلِّ الأزمة السياسية الراهنة ومنعِ انزلاقِ البلادِ إلى صراعٍ عسكريٍّ جديد، أعلن عشرات النواب بالبرلمان الليبي رفضَهم للخطّة الأممية.

ثلاثة وتسعون نائباً ليبياً، قالوا في بيانٍ مشترك، إنّ الخطّةَ الأممية تمثّل مساراً موازياً غيرَ مبرَّر، لا سيّما بعد الاتفاق الذي تمّ التوصّل إليه بين البرلمان والمجلس الأعلى للدولة بشأن معالم المسار الدستوري ومواعيده وأولوياته بكلِّ وضوح، للوصول إلى انتخاباتٍ في أقرب وقتٍ ممكن.

وحظيتِ المبادرة الأممية التي تدعمها دولٌ غربية، بترحيب الأطراف السياسية في غرب ليبيا، كالمجلس الأعلى للدولة والحكومة والمجلس الرئاسي، بينما رفضها مجلس النواب رفضاً قاطعاً، محذِّراً البعثةَ الأممية من النتائج التي قد تؤدّي إليها، والتي قد تصل لتقسيم البلاد.

والأسبوع الماضي، اقترحتِ المستشارة الأممية في ليبيا ستيفاني وليامز، تشكيلَ لجنةٍ تضمّ ستّة أعضاء من البرلمان وستة منَ المجلس الأعلى للدولة، على أن تجتمعَ في الخامس عشر من آذار مارس الحالي في أيّ مكانٍ يجري التوافقُ عليه، من أجل وضع قاعدةٍ دستوريةٍ للانتخابات.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort