عشرات المنظمات تطالب بالتظاهر ضد انتهاكات الميليشيات التابعة لدولة الاحتلال التركي في عفرين

مع مواصلةِ الميليشيات التابعة لدولة الاحتلال التركي تجاوزاتها بحقِّ المدنيين في منطقة عفرين، طالبت اثنان وثلاثين منظمة المجتمع المدني بالخروجِ في مظاهرةٍ منددة بانتهاكاتِ مسلحي الميليشيات بحقِّ المدنيين في المنطقة، حيث أشارت المنظماتُ في بيانٍ إلى ارتفاعِ وتيرة الانتهاكات بحق المدنيين، مشددةً على ضرورةِ وضعِ حدٍّ لها، مطالبةً أهالي عفرين بالخروج في مظاهراتٍ مدنية سلمية لمدة يومين، للتنديدِ بها. وانسحاب مسلحي تلك الميليشيات من المنطقة، وأن تتولى شرطةٌ مدنية بأسلحةٍ خفيفة مهمة حفظِ الأمن فيها، بالإضافة لإفساحِ المجاِل أمامَ المجالسِ المحلية للقيامِ بمهامها.
وفي موازةِ ذلك، رصدّ المرصد السوري لحقوق الإنسان قيامَ فصائلَ مدعومة تركياً باعتقالِ رجلٍ متقدمٍ في السن وإهانته والاعتداء عليه بالضرب وتعذيبه بشكلٍ وحشي، وإهانة أفراد أسرته، واقتياده إلى أحد المعتقلات.في استمرار منها بمواصلة انتهاكاتها.

في حين أكدت مصادرُ محلية، مقتل أكثرَ من مدنيين وإصابة آخرين بجراح في عفرين، جراءَ اشتباكاتٍ عنيفة وقعت بين كتيبةِ الحمزات من جهة والشحيطات من جهةٍ أخرى في منطقةِ جنديرس نتيجة خلافٍ بينهم على تقاسم السرقات.

وفي سياقٍ متصل قامت هذه الميليشيات بإضرام النيران بالمحاصيل الزراعية، في ناحية شيراوا، ما أدى إلى احتراق مساحاتٍ كبيرة من الأراضي المزروعة بالقمح والشعير.
يذكر أن قوات الاحتلال التركي ومنذ احتلالها للمنطقة وهي تقوم بمنع المزارعين من جني محصولهم، ليقوموا هم بحصادها وإرسالها إلى تركيا.

قد يعجبك ايضا