عشرات القتلى والجرحى بقصف إسرائيلي على مدرسة تديرها الأونروا

مع احتدام المعارك الدامية في غزة، استهدفت إسرائيل بغارةٍ جوية الخميس، مدرسةً قالت إن بها مُجمّعاً تابعاً لحماس، لكن قيادياً في الحركة قال، إن أربعين شخصًا قُتلوا، بينهم نساءٌ وأطفال، لدى احتمائهم بالمدرسة.

مدير المكتب الإعلامي الحكومي الذي تديره حماس، إسماعيل الثوابتة، نفى ما قالته إسرائيل عن أن المدرسة التي تُديرها وكالة الأونروا، التابعة للأمم المتحدة في النصيرات بوسط قطاع غزة، بها موقعٌ سريٌّ لحماس.

من جانبها قالت مديرة الاتصال في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا”، جولييت توما، إن عدد قتلى الهجوم الإسرائيلي على مدرسة النُصيرات، يتراوح بين 35 و45، لكنها أضافت أن الأعداد لا يمكن تأكيدها في هذه المرحلة.

وبحسب رواية الجيش الإسرائيلي، فإنه كان يتواجد في المدرسة ما بين 20 إلى 30 مُسلّحاً، وأن العديد منهم قُتلوا، لكنه قال إنه لا علمَ له بسقوط قتلى مدنيين جراء الغارة.

في الجنوب أعلن الجيش الإسرائيلي سحب أحد ألويته من مدينة رفح، لتبقى بذلك 5 ألوية في المدينة الحدودية مع مصر، في ظل استمرار العمليات العسكرية هناك.

قطاع غزة
وزارة الصحة تعلن مقتل 68 شخصاً بقصف إسرائيلي خلال 24 ساعة

على صعيدٍ مُتصل، أعلنت وزارة الصحة في غزة، مقتل 68 فلسطينيًا وإصابةَ 235 آخرين، خلال 24 ساعةً من القصف الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة.

الوزارة قالت في بيانٍ الخميس، إن أكثرَ من 36654 فلسطينيًا، أغلبهم من النساء والأطفال قُتلوا، وأُصيب 83309 آخرون في الهجوم العسكري الإسرائيلي على القطاع، منذ السابع من تشرين الأول أكتوبر الماضي.

قد يعجبك ايضا