عشرات القتلى والجرحى بانفجار وسط هافانا

قضى تسعة أشخاص وأصيب أربعون الجمعة في انفجار وقع في فندق ساراتوغا في وسط هافانا ودمّر قسما منه، ونجم عن تسرّب للغاز.

وأعلن الرئيس الكوبي ميغيل دياز-كانيل على تويتر “هناك إلى الآن تسعة قتلى و40 مصابا”، وهو تقدّم من عائلات الضحايا بـ”أصدق التعازي”.

ووصل رئيس البلاد، إلى مكان الانفجار برفقة رئيس الوزراء، مانويل ماريرو، ورئيس الجمعية الوطنية، استيبان لازو.

وجاءت تغريدة الرئيس بعيد إعلان ميغيل غارسيا مدير مستشفى كاليختو غارسيا الذي نقل عدد من المصابين إليه أن 11 من الجرحى “بحال خطرة للغاية”.

من جهته قال ميغيل هيرنان إستيفيز مدير مستشفى هيرمانوس ألميخيراس إن “طفلا يبلغ عامين يخضع لجراحة بسبب كسر في الجمجمة”.

وكان السكرتير الاول للحزب الشيوعي في العاصمة الكوبية لويس أنطونيو توريس ايريبار قد أعلن “فقدان أثر 13 شخصا” مشيرا إلى أن “عمليات البحث والإنقاذ مستمرة في الفندق حيث قد يكون آخرون عالقين” تحت الأنقاض.

وبحسب السلطات لا ضحايا أجانب.

وكان الفندق الذي يعد أحد معالم هافانا القديمة قيد الترميم ومغلقا أمام السياح. ولم يكن يوجد بداخله إلا عدد من الموظفين كانوا يستكملون العمل لافتتاحه مجددا في العاشر من أيار/مايو.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort