عشرات الآلاف يحتشدون في شوارع العاصمة البيلاروسية مينسك للاحتجاج والجيش يحذر

فيما احتشد عشرات آلاف المحتجين في عاصمة روسيا البيضاء للاحتجاج ضد الرئيس ألكسندر لوكاشينكو، مطالبين بتنحيه وإجراء انتخاباتٍ جديدة، وَجَّهت وزارة الدِّفاع إنذاراً مباشراً للمحتجِّين من مغبّة الاقتراب من النُّصْبِ التذكارية.

المتظاهرون نظّموا مسيرةً احتجاجيةً بالقرب من نُصْبٍ تذكاريٍّ تطوّقه عناصر قوّات الأمن الذين يرتدون ملابس الجيش بحسب مصادر محلية.

وأظهرت مقاطع فيديو شوارع العاصمة وقد تلونت باللونين الأحمر والأبيض، مع حشود من المتظاهرين الذين يرفعون الأعلام التي ترمز لمعارضتهم للرئيس لوكاشينكو.

وزارة الدفاع البيلاروسية اعتبرت النُّصْبَ التذكاريةَ وخاصّةً نُصْبَ ضحايا الحرب العالمية الثانية مواقعَ مقدسةً يجب عدم تدنيسها، مشيرةً في بيانٍ أنّ الجيش سيتدخّل في حال حدوث أيِّ اضطراباتٍ في مثل هذه الأماكن.

وزارة الداخلية من جانبها أصدرت بياناً أكّدت فيه أنّ أيَّ مظاهراتٍ غيرِ مرخصةٍ سوف تعتبر غير مشروعة، مؤكّدةً أنّها اعتقلت اثنين وعشرين شخصاً، يوم السبت، بعد أنْ شهدت خمسٌ وخمسون مدينةً وبلدةً في أنحاء البلاد مظاهرات.

وعَقِبَ الانتخابات التي جرت في التاسع من آب أغسطس الجاري، خرجت مظاهراتٌ ضخمةٌ نظمتها المعارضة التي لا تعترف بفوز الرئيس ألكسندر لوكاشينكو الذي يحكم البلاد منذ ستّةٍ وعشرين عاماً.

قد يعجبك ايضا