عشائر الرقة: مصيرنا مبني على أخوة الشعوب والعيش المشترك

عقد اجتماع في قرية الزيدي بريف ناحية السلوك التابع لمقاطعة تل أبيض (كري سبي) في الرقة، بدعوة من شيخ قبيلة الفدعان “محمد الغنام”، حضره العشرات من شيوخ ووجهاء العشائر العربية، بالإضافة إلى الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية “إلهام أحمد” وقادة قوات سوريا الديمقراطية وعدد من إداريي مجلس الرقة المدني.

من جانبها، نوهت “إلهام أحمد” إلى أهمية الاجتماع، قائلة أن “هذه اللحظات تعتبر لحظات مهمة وتاريخية باعتبار أغلبية القوى تروج بالقول أن الشعب السوري لا يعرفون سوى قتال بعضهم البعض، حيث يحاولون بشتى الوسائل كسر رابط الأخوة بين الشعوب والمكونات والطوائف، وإيصالنا إلى مرحلة الصراعات والاقتتال الداخلي”.

وفي إشارة لها حول مساعي النظام قالت إلهام أن “النظام له مساعي وذلك بإرساله رسائل إلى كافة العشائر في الرقة يقولون فيها أنهم عائدون وأن هذه الإدارات المشكّلة هي إدارات مؤقته ولن تبقى، ولكننا نقول بأنهم لم يستطيعوا حماية شعبنا أو يدافعوا عنهم، بل على العكس تماماً استخدموا الدبابات والطيران بوجه شعبنا”.

هذا وتحدث عضو الهيئة السياسية في مجلس سوريا الديمقراطية “حسن محمد علي”، لافتاً أنهم يجتمعون تحت خيمة واحدة ليرسلوا للعالم رسالة أننا “نحن السوريون نستطيع أن نتوحد وأن نجتمع ونقرر مصيرنا بأنفسنا”. وأردف “محمد علي” بالقول “الكثير من دول الجوار الإقليمية كان لهم أهدافٌ خبيثة تجاه سوريا أرادوا أن يقتتل السوريون فيما بينهم، طبقوا سياسة فرق تسد، فرقوا بين جميع الشرائح الأثنية والدينية”.

وحول الدعايات التي ينشرها النظام قال محمد علي “أهل الرقة لن ينسوا تاريخ 3-4-2013 عندما انباعوا للمرتزقة من قبل النظام السوري، لذلك لا عودة للذي يبيع شعبه “.

كما وألقى باسم مجلس الرقة المدني إبراهيم حسن، كلمته أكد فيها بأن “المجلس يقوم بتأمين الحياة الكريمة لأهالينا في المناطق المحررة على يد قوات سوريا الديمقراطية، والذين قدموا المئات من الشهداء لذا يجب أن نكون نحن أمام مسؤولياتنا وعلى قدر هذه التضحيات”، وأضاف إبراهيم حسن أن “مجلس الرقة المشكل من كافة مكونات هذا المجتمع لم يقصي أحداً وبابه مفتوح أمام الجميع ونحن ننتظر تحرير مدينتنا الرقة كي يشارك من لم تسنح له الفرصة كونه كان تحت حكم داعش”.

ثم ألقى شيخ عشيرة “بوخميس” حسين الراشد كلمته قال فيها “يجب علينا جميعاً أن نتكاتف ونبذل كل الجهود والإمكانيات من أجل أن تكون أمنا سوريا بخير ومحصنة من كل رجس الإرهاب بأشكاله وأنواعه”. حيث لفت الراشد قائلاً “هذا اللقاء يدل على انسجام الجميع بكافة مكونات المجتمع السوري”.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort