عرقلة إخراج سرايا أهل الشام من عرسال

تأجلت عملية إخراج عناصر من “فصائل مسلحة” مناهضة للنظام السوري، من عرسال اللبنانية لموعد لاحق، نظراً لعقبات وضعها النظام أمام دخولهم إلى القلمون الشرقي.

وتحدث فصيل “سرايا أهل الشام” عن محاولة إخلال ببنود الاتفاق الذي توصل إليه المسلحون السوريون مع الأمن العام اللبناني وميليشيا حزب الله.

وأوضحت “السرايا” في بيان “أن محاولة الإخلال بالاتفاق جرت بعد استعداد مقاتلي الجيش الحر وعائلاتهم لمغادرة جرود عرسال باتجاه الأراضي السورية صباح السبت”.

وكان من المقرّر أن تبدأ صباح السبت عملية نقل نحو 3 آلاف شخص بيهم نحو 300 مسلح من الفصائل المسلحة إلى القلمون الشرقي.

وقد توقفت العملية بسبب تمنّع النظام السوري عن الاستجابة لاتفاق ميليشيا حزب الله مع “سرايا أهل الشام”، القاضي بانتقال المقاتلين بآلياتهم وأسلحتهم الفردية والمتوسطة إلى القلمون الشرقي، لكن النظام اشترط نقل المقاتلين في حافلات يوفرها لهم بأسلحتهم الفردية فقط دون مركباتهم، مما يشير إلى مخاوف النظام من أن تؤدي عودة هؤلاء المسلحين إلى تغيير الوضع الميداني لصالح الفصائل المسلحة.

وقبل عشرة أيام تم إجلاء آلاف الأشخاص من عرسال إلى داخل سوريا، ومن بين هؤلاء مسلحين من “هيئة تحرير الشام” و”سرايا أهل الشام” تنفيذاً لاتفاق مع ميليشيا حزب الله.

 

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort