عدد من الأحزاب والكيانات السياسية تدين محاولات عرقلة الانتخابات الليبية

للتأكيدِ على إجراءِ الانتخابات في موعدها، أدانَ أكثرُ من تسعة عشر حزبَاً وكيانَاً سياسيَّاً في ليبيا، محاولاتِ بعض الأطراف الهادفة إلى عرقلةِ وتعطيلِ الانتخابات المُزمَع إجراؤها في الرابع والعشرين من ديسمبر/كانون الأول الجاري.

التنسيقيةُ العامةُ لهذه الأحزاب، أوضحت في بيانٍ، أنّها تتابعُ بقلقٍ محاولاتِ عرقلة تعطيلِ إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية وتأخيرها عن موعدِها المقرر، محذرةً من عواقبَ ذلك على الليبيين.

البيانُ رفضَ في الوقت نفسه، محاولاتِ التعدي على المفوضيةِ العليا للانتخابات وعرقلةِ عملها، مؤكدَاً على استقلاليةِ القضاء وعدم المساس به أو تهديده، أو محاولة التأثير عليه.

الأحزابُ السياسيةُ جدَّدتْ أيضاً تأكيدَها على أهميةِ انتخاب رئيسٍ للبلاد من الشعب دون مماطلةٍ أو عرقلة، للحفاظِ على المسارِ الديمقراطي ووحدة البلاد، مؤكدةً أنَّ أيَّ تأجيل أو تأخيرٍ للانتخابات سيكون مدعاةً لتعقيدِ المشهد وتكريس للواقع الذي لا يقبلُ به الشعبُ، على حدِّ وصفها.

يُذكر أنّ جماعةَ الإخوان المسلمين في ليبيا، تحاولُ عرقلة مسارِ الانتخابات وتأجيلها، حيثُ اعتصم العشراتُ في وقتٍ سابقٍ من الموالين لهم، أمامَ مقر مفوضية الانتخابات في العاصمة طرابلس في محاولةٍ للتأثيرِ على المفوضية قبل إعلان القائمة النهائية للمرشحين للانتخاباتِ الرئاسية، وللمطالبة بتأجيلها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort