عتاد عسكري بريطاني وأمريكي يصل بيروت

عتادٌ عسكريٌّ مزدوجٌ بريطانيٌّ أمريكيٌّ يصل إلى لبنان كلٌّ على حدة، بهدف الحفاظ على استقرار لبنان ومنع تسلل إرهابيين من سوريا إلى هذا البلد، الذي تعصف به أزماتٌ كبيرةٌ سياسيةٌ واقتصاديةٌ واجتماعية.

ثلاث طوافاتٍ من نوع (Huey 2) وصلت إلى قاعدة بيروت الجوية مقدمةً كـ”هبةٍ” من الولايات المتحدة الأمريكية للجيش اللبناني، بحضور ممثل قائد الجيش ميلاد إسحق، والسفيرة الأمريكية لدى لبنان دوروثي شيا وعددٍ من الضباط.

وبعد تسلّم الطوافات نوه إسحق إلى العلاقات التي تجمع الجيشين اللبناني والأمريكي، معتبراً أن هذه الهبة تشكّل دليلاً على استمرار الدعم النوعي، الذي تقدّمه واشنطن للجيش اللبناني وتعزيز قدراته العسكرية الجوية، كما تعكس ثقة السلطات الأمريكية بالدور الوطني، الذي يؤديه الجيش في حماية البلاد من الأخطار وخصوصاً خطر الإرهاب، وفق تعبيره.

السفيرة الأمريكية بدورها أوضحت أن الطوافات من شأنها الإسهام بشكل مباشر في تحسين قدرات الجيش العملاتية، لضمان قيامه بمهامه المختلفة على صعيد الدفاع عن لبنان وشعبه.

هذه الخطوة الأمريكية جاءت تزامناً مع وصول مئة عربةٍ عسكريةٍ مدرعة بريطانية إلى بيروت مع طاقم أفراد بريطاني؛ لتدريب القوات المسلحة اللبنانية على استخدامها، بهدف حماية الحدود مع سوريا، بحسب بيان للدفاع البريطانية.

كما أوضحت وزارة الدفاع البريطانية في تغريدة على تويتر أن تزويد لبنان بهذه المدرعات؛ يهدف إلى حماية حدوده مع سوريا، والتي من شأنها تعزيز فرص منع الإرهابيين من الدخول إلى أوروبا، ووقف مهربي المخدرات والأسلحة الذين يعبرون الحدود.

قد يعجبك ايضا