عبير موسي: لا حوار مع الإخوان وسنحتل شوارع تونس لوقفهم

رئيسةُ الحزبِ الدستوريِّ الحرّ، عبير موسي

خلال حضورها وقفةً احتجاجيةً بمحافظة سوسة الساحلية، شددت رئيسة الحزب الدستوري الحر في تونس عبير موسي، على أن لا حوار مع حركة النهضة ولا مكان لهم في تونس، رافضةً مخطط التهدئة الذي يحاول الإخوان الترويج له، مضيفةً بالقول إن حزبها سيحتل شوارع البلاد قريباً لوقف التنظيم.

موسي حذّرت من مخطط النهضة الهادف لخلق فرص توافقٍ مسمومٍ مع كل من يمكن السمسرة معه، كرئيس الحكومة الأسبق إلياس الفخفاخ، وتعامله مع الإخوان عبر صفقاتٍ مشبوهة، مشيرةً إلى أن الحركة تحاول شيطنة كل معارضيها واستقطاب قيادات النظام السابق وفاشلي الأحزاب الأخرى.

رئيسة الحزب الدستوري اعتبرت أن أي حوارٍ تكون النهضة طرفاً فيه، هو خيانةٌ لتونس وفسادٌ حقيقيٌّ لأن الحركة هي منْ أوصلت البلاد لما هي فيه الآن، داعيةً الشعب إلى اليقظة واستيعاب ما فعله الإخوان عبر تحويل الدولة رهينةً للمؤسسات المالية والدولية.

فيما لفتت عبير موسي إلى أن المزايدة على مشاكل تونس واستغلالها إعلامياً، باتت عملةَ أغلب الطبقة السياسية والمنظمات في البلاد.

وأوضحت موسي أن حزبها يعمل من خلال مؤسساتٍ وليس حزباً فردياً يمكن ممارسة الديكتاتورية عليه، كما يزعم الإخوان وحلفاؤهم، مشيرةً إلى أن الانتخابات المقبلة ستشهد موقفاً شعبياً حازماً من الطبقة السياسية، التي لن تنجح في شراء ذمم الناخبينَ، بحسب قولها.

قد يعجبك ايضا