عبير موسي: حزبنا سيدافع عن نفسه ضد الهجمات الإخوانية

على الرغم من تمسّك حركة “النهضة” بورقة المرأة للحصول على صوتها خلال الانتخابات، إلا أن فكرهم المبني على إقصائها، وعدم الاعتراف بمساواتها عملياً مع الرجل في الحقوق والواجبات، يثير ردود فعل منددة داخل المجتمع التونسي.

النائبة في الحزب الدستوري الحر، عبير موسي، قالت خلال مؤتمر صحفي، إنّ الحزب سيدافع عن نفسه ضد فكر الإخوان، مشيرةً أنه تم محاولة تعنيفها في أكثر من مناسبة من قبل حركة النهضة وائتلاف الكرامة.

النائبة التونسية وصفت مشاريع حركة النهضة بأنها أدلجة للنهج الأفغاني في البلاد، من خلال التشجيع على العنف، داعية المجتمع التونسي إلى التحرك ضد هذا المشروع.

واعتبرت، عبير موسي، أن البرلمان فشل في وظيفته الرئيسية، وعجز عن سيطرة الإخوان على مفاصل الدولة عبر تمرير العديد من القوانين التي يرون أنها قد تقيد مشاريع مهمة في البلاد.

وحذرت النائبة التونسية، من أن المرأة التونسية أصبحت أمام خطر العنف، بعدما حققت انتصارات لحقوقها، مطالبةً الكتل البرلمانية إلى التحلي بالشجاعة والتنديد بالعنف الذي تمارسه حركة النهضة خلال الجلسات العامة وأعمال اللجان البرلمانية.

وفي وقت سابق من هذا الاسبوع، أعلن نواب الدستوري الحر دخولهم في اعتصام مفتوح داخل البرلمان، احتجاجاً على العنف السياسي المتكرر الذي يستهدف رئيسة الحزب عبير موسي.

قد يعجبك ايضا