عبير موسي تتهم برلمان تونس بالفساد بزعامة راشد الغنوشي

اتهاماتٌ بالتزوير والفساد داخلَ البرلمان التونسي، وخروقاتٌ للقوانين للتحكم الفردي في السلطة التشريعية، بزعامة رئيس البرلمان راشد الغنوشي، هذا ما أكَّدتْ عليه نائبةٌ في البرلمان التونسي.

رئيسة الحزب الدستوري الحر في تونس، عبير موسي، اتهمتِ البرلمان برئاسة راشد الغنوشي بالتزوير والفساد، وذلك على خلفية تضمين نقطةٍ إضافية في تقرير لمكتب مجلس النواب التونسي لم يتمَّ التداول فيها خلال انعقاد الاجتماع مطلعَ الشهر الجاري.

عبير موسي، اعتبرت خلالَ مؤتمر صحفي، أن حركةَ النهضة وحلفاءَها، في إشارة إلى حزب “قلب تونس” و كتلة “ائتلاف الكرامة” يتجهون نحوَ الحكمِ الفردي في السلطة التشريعية، وَفْقَ قولِها.

وقالتِ النائبة التونسية، إن تقريرَ الثالث من ديسمبر الجاري، تضمَّنَ تعيينَ أسامة الخليفي رئيساً لكتلة قلب تونس ونائبين له، مبينةً أن هذه النقطةَ كان من المفروض أن تعرضَهَا بنفسها باعتبارها مُكلَّفةً بشؤون النواب، غير أن ذلك لم يتمَّ.

إلى ذلك، استعرضتْ رئيسةُ كتلة الدستوري الحر، ما وصفتْه بالتجاوزات القانونية والإدارية الأخرى التي ارتكبها البرلمان برئاسة راشد الغنوشي، مشيرةً إلى أن “أسبوع الجهات” لم يتم إقرارُهُ أيضاً في صلب مجلس النواب.

وفي إطار الخروقات، ذكرتِ النائبة التونسية، أنّ حصولَ النائب عن ائتلاف الكرامة سيف الدين مخلوف على جواز سفر خاصٍّ للسفر إلى جنيف مخالفٌ للقوانين المعمول بها داخل البرلمان ويندرج ضمنَ الفساد الواضح، وَفْقَ قولها.

يُشَارُ إلى أنَّ راشد الغنوشي يواجه منذ أشهر انتقاداتٍ عديدةً من قبل نوَّابٍ تونسيين وشخصيات سياسية أخرى في البلاد، تنتقد أداءَه البرلمانيَّ، فضلاً عن ارتباط الحركة التي يتزعَّمها بتنظيم الإخوان.

قد يعجبك ايضا