عبدي يصف لقاءه بقائد العمليات الأمريكية الجديد في الشرق الأوسط بالمثمر

في حدث قد يكون له مغزاه ودلالاته في هذا التوقيت، خاصةً مع استمرار تهديدات الاحتلال التركي ضد المنطقة من جهة، والتوترات الأخيرة التي تسببت بها قوات الحكومة السورية من جهة أخرى، زار قائد العمليات الأمريكية الجديد في الشرق الاوسط مايكل كوريلا شمال وشرق سوريا والتقى بالقائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي.

قائدُ قسد وصفَ لقاءه بالجنرال الأمريكي بالمكثف والمثمر، وقال في تغريدة على تويتر إنه بحث مع كوريلا قضايا مشتركة، بما في ذلك أمن واستقرار المنطقة، بالإضافة إلى العمل المشترك ضد تنظيم داعش الإرهابي.

عبدي أضاف أن قيادة العمليات الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط أكدت التزامها بحماية الأمن والاستقرار في شمال شرق سوريا.

كوريلا يتعهد بمزيد من الدعم لتأمين مراكز احتجاز داعش

وكان موقع قسد الرسمي قد نقل عن كوريلا تعّهده بتقديمِ المزيد من الدعمِ لتأمين مراكز احتجاز عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي والمخيمات في شمال وشرق سوريا، وتأكيده على استمرار محاربة الإرهاب.

وبحسب الموقع فقد اطّلع الجنرال الأمريكي والوفدُ المرافقُ له عن قرب على أوضاع مخيّم الهول، وكذلك أوضاع سجن الحسكة. كما شدَّد على الالتزام بالحفاظِ على أمن واستقرار المنطقة لمنع عودةِ ظهور تنظيم “داعش” الإرهابي والقضاء على خلاياه.

وفي نوفمبر الماضي، زار وفد من الخارجية الأمريكية، مناطق شمال شرق سوريا، وعقد اجتماعين منفصلين مع قيادة قوات سوريا الديمقراطية ومسؤولين في الإدارة الذاتية.

وترأس وفد الخارجية آنذاك إيثان غولديريتش، نائب مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى، برفقة عدد من الدبلوماسيين والقادة العسكريين.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort