مظلوم عبدي يبحث مع وفد أمريكي رفيع استقرار المنطقة ومحاربة داعش في شمال شرق سوريا

تعزيزُ العلاقاتِ الثنائيّة والجهود المشتركة في محاربة تنظيم داعش الإرهابي، وإرساءُ الأمن والاستقرار بمناطق شمال وشرق سوريا، كانت أبرزَ القضايا على طاولة النقاش بين القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي، ووفدٍ أمريكيٍّ رفيع المستوى، يترأسُه نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكية، إيثن غولدريتش.

المركزُ الإعلاميُّ لقسد أوضح في بيان، أنّ اللقاءَ بحثَ آخرَ التطورات المتعلقة بحملةِ مكافحة تنظيم داعش، خاصَّةً بعد الهجوم الإرهابي الأخير على سجنِ الصناعة في مدينة الحسكة، في حين تمَّ التأكيدُ على استمرار الشراكة بين شمال وشرق سوريا والتحالف الدولي.

دعمُ التنمية وتثبيتُ الأمن والاستقرار، كانا أيضاً من أبرز محاور الاجتماع بين الجانبين، إذ تمَّ مناقشةُ سُبل تعزيزِ التعاون المشترك، في مختلف المجالات وعلى جميعِ الأصعدةِ، وسط تأكيدٍ بأنّ تنظيم داعش لا يزال يشكّلُ خطراً على المنطقة برمتها.

وفد أمريكي يؤكد أهمية الحوار بين الأطراف الكردية السورية

الوفدُ الدبلوماسيُّ الأمريكي بدوره، أشادَ بالجهود الكبيرة والتضحيات التي بذلتها قواتُ سوريا الديمقراطية، لإعادةِ السيطرة على سجن الصناعة ومنع تنظيم داعش من تنفيذِ مخطّطه الإرهابي، كما تطرَّقَ إلى الوضع بين الأطراف الكردية في سوريا، داعياً إياها لمواصلةِ الحوار.

ويأتي هذا اللقاءُ اللافت، بعد نحو شهرَين على هجومٍ إرهابيٍّ عنيف، شنّته خلايا تابعة لداعش، على سجنِ الصناعة بمدينة الحسكة، أكبرِ سجنٍ لعناصر التنظيم في العالم، في وقتٍ تواصل الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا مناشدةَ المجتمع الدولي، لإيجاد حلٍّ نهائيٍّ لقضية محتجزي داعش وعوائلهم الموجودين لديها، محذّرةً من تداعيات إهمال هذا الملفِّ الخطير.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort