عبدالمهدي يحذّر من التدخل التركي في شمال شرقي سوريا

في حديث لوسائل إعلام عراقية وأجنبية صرح رئيس الحكومة العراقية عادل المهدي أن للعراق علاقة مباشرة مع المعارك بسوريا، وأن الحديث عن إمكانية تدخل تركيا في شمال وشرقي سوريا، سيؤثر بشكل مباشر على الأوضاع الأمنية في العراق.

عبدالمهدي أشار في حديثه لوسائل الإعلام إلى التأثير الذي تركته المعارك بين تنظيم داعش الإرهابي وقوات سوريا الديمقراطية في الباغوز، مبيناً أنه بالرغم من تحرير الأراضي من داعش، إلا أن التنظيم لم يُقضَ عليه نهائياً.

وأكد عادي عبدالمهدي أنه مازال هناك أعداد كبيرة من عناصر داعش الذين انتقلوا إلى العراق، موضحاً أن القوات الأمنية والجيش العراقي يقومون بصد محاولات تسللهم إلى هناك.

وأضاف رئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي بأنه هنالك حوالي 70 الفاً من عوائل التنظيم الإرهابي أو النازحين، من بينهم 30 الف عراقي من النساء والأطفال والرجال موجودون في مخيم الهول بسوريا، تتوجب إعادتهم إلى البلاد بعد التدقيق الأمني بأوضاعهم.

كما أكد عبد المهدي بأن التأكد من وضع هؤلاء ليس سهلاً، لأن أغلبهم ليس لديه وثائق ثبوتية، وأن السلطات العراقية تقوم بذلك بشكل حذر، كي لا يتم نقل عدوى تنظيم داعش الإرهابي إلى بلادهم.

قد يعجبك ايضا