عباس يوقف الاتصالات مع اسرائيل رسميّاً

أوقف  الرئيس الفلسطيني محمود عباس كافّة الاتصالات مع السلطات الاسرائيلي إلى أن تلغي الأخيرة جميع الإجراءات الأمنية الجديدة التي فرضتها على دخول الفلسطينيين إلى المسجد الأقصى.

وقال عباس في خطاب تلفزيوني قصير بعد الاجتماع مع مساعديه “أعلن تجميد كل الاتصالات مع الجانب الاسرائيلي على جميع الأصعدة حتى تلغي جميع اجراءاتها في المسجد الأقصى والحفاظ على الوضع القائم”.

جاء هذا القرار بعد قيام اسرائيل بتركيب بوابة الكترونية لكشف المعادن حول المسجد الاقصى، وهذا ما لاقى رفضاً من الفلسطينيين، وعلى إثر ذلك اندلعت اشتباكات عنيفة أمس عقب صلاة الجمعة  بين الفلسطينيين وقوّات الأمن الاسرائيلية في القدس الشرقية والضفة الغربية، راح ضحيتها 3 فلسطينيين  واصابة 391 آخرين برصاص الأمن الاسرائيلي، كما اندلعت اشتباكات أخرى عند حاجز قلنديا شمال القدس.

وأبدى الأردن “اعتراضه الشديد على تثبيت البوابات الالكترونية، قائلين إنها تخل بالوضع القائم”.

وتعهدت اسرائيل مراراً بالحفاظ على الوضع القائم، وهو مجموعة من الاجراءات المطبقة في القدس الشرقية منذ نحو 50 عاماً.

وتقول إسرائيل إن البوابات إجراء أمني ضروري بعد تهريب الأسلحة التي قتل بها الشرطيان الاسرائيليان إلى حرم المسجد الأقصى.

 

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort