عباس يدعو لجلسة طارئة لمجلس الأمن بعد الهجوم الإسرائيلي بمخيم النصيرات

على خلفية مقتل وإصابة المئات من المدنيين الفلسطينيين في الهجوم الإسرائيلي على مخيم النصيرات للاجئين وسط قطاع غزة، دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي لبحث تداعيات الهجوم.

ووفقاً لوكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”، فإن عباس أجرى اتصالات مكثفة مع الأطراف العربية والدولية ذات العلاقة، من أجل عقد هذه الجلسة، مشدداً على ضرورة تدخل المجتمع الدولي بشكل عاجل لوقف ما يتعرض له الفلسطينيين من قبل القوات الإسرائيلية.

وكانت الوكالة الفلسطينية قد أفادت في وقت سابق، بارتفاع عدد القتلى الفلسطينيين في مخيم النصيرات جراء الهجوم الإسرائيلي، إلى مئتين وعشرة أشخاص، وإصابة أكثر من أربعمئة آخرين.
فلسطين
حماس: بعض الرهائن قتلوا خلال عملية الجيش الإسرائيلي في مخيم النصيرات
من جانبه: قال المتحدث باسم كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، إن بعض الرهائن قتلوا خلال عملية الجيش الإسرائيلي لتحرير رهائن آخرين في مخيم النصيرات والمناطق المجاورة له وسط قطاع غزة.

حركة حماس أكدت إلى أنها لا تزال تحتجز العدد الأكبر من الرهائن وقادرة على زيادته، مشيرة إلى عملية أسر ثلاثة جنود إسرائيليين في مخيم جباليا، الشهر الماضي.
إسرائيل
نتنياهو يتعهد باستعادة جميع الرهائن المحتجزين لدى حماس
بالمقابل، تعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو باستعادة جميع الرهائن المحتجزين لدى حركة حماس، مشدداً على قدرة الجيش الإسرائيلي بالوصول إلى أي مكان في قطاع غزة.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن أنه تمكن من تحرير أربعة رهائن كانوا محتجزين في غزة منذ هجوم حماس في السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، خلال “عملية خاصة” في مخيم النصيرات وسط القطاع الذي يخضع لعمليات قصف إسرائيلي مكثفة منذ عدة أيام.