عباس يدعو إسرائيل إلى استئناف محادثات السلام فوراً

رداً على دعوة رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد، لتنفيذ حل الدولتين، وصف الرئيس الفلسطيني محمود عباس ذلك بأنه “أمر إيجابي” لكنه طالب إسرائيل باستئناف محادثات السلام فوراً.

وقال عباس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة إن “الاختبار الحقيقي لجدية ومصداقية هذا الموقف، هو جلوس الحكومة الإسرائيلية إلى طاولة المفاوضات فوراً، لتنفيذ حل الدولتين على أساس قرارات الشرعية الدولية ذات العلاقة، ومبادرة السلام العربية، ووقف كل الإجراءات أحادية الجانب التي تقوض حل الدولتين”.

وتوقفت منذ فترة طويلة الجهود الرامية للتوصل إلى اتفاق يقوم على “حل الدولتين”، ويقول الفلسطينيون وجماعات حقوقية إن إسرائيل عززت سيطرتها على الأراضي الفلسطينية، من خلال حكمها لملايين الفلسطينيين واستمرارها في بناء المستوطنات.

بايدن يصف تصريحات لابيد حول حل الدولتين بالشجاعة

من جانبه وصف الرئيس الأمريكي جو بايدن الذي زار إسرائيل والأراضي الفلسطينية بعد توليه السلطة، تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بأنها “شجاعة”، مؤكداً دعمه لـ”حل الدولتين”.

إلى ذلك اتهم زعيم حزب الليكود اليميني، ورئيس الوزراء السابق بنيامين نتانياهو، خصمه السياسي لابيد بإعادة “الفلسطينيين إلى مركز الساحة الدولية وإعادة إسرائيل إلى الحفرة الفلسطينية”.

وانتقدت شخصيات يمينية أخرى بمن فيها رئيس الوزراء السابق نفتالي بينيت المتحالف مع لابيد، هذه التصريحات.

وقال لابيد في خضم حملة الانتخابات التشريعية المقررة في الأول من تشرين الثاني/نوفمبر، إنه على الرغم من وجود “عوائق”، إلا أن إبرام “اتفاق مع الفلسطينيين يقوم على حل دولتين لشعبين هو الخيار الصائب لأمن إسرائيل واقتصادها، معبراً عن دعمه لهذا الحل.

قد يعجبك ايضا