عاهل المغرب يؤكد عدم التفاوض في قضية الصحراء الغربية

في خطابٍ متزامنٍ مع توترٍ ملحوظ في العلاقات المغربية الجزائرية، قال ملك المغرب محمد السادس، إنّ المغرب لا يفاوض على صحرائه”، مجدّداً التزام بلاده بالخيار السلمي في قضية الصحراء الغربية.

خلال خطابه بمناسبة الذكرى السادسة والأربعين لمسيرة الخضراء، أكّد العاهل المغربي الملك محمد السادس، على تمسُّك المغرب بالمسار السياسي الأممي، مجدّداً التزام بلاده بالخيار السلمي ووقف إطلاق النار، ومواصلة التنسيق والتعاون مع بعثة الأمم المتّحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية.

وأضاف في الخطاب الذي يأتي في خضمّ توتّر مع الجزائر حول المستعمرة الإسبانية السابقة، إنّ مغربية الصحراء لم تكن ولن تكون أبداً مطروحة فوق طاولة المفاوضات، مجدداً الدعم للجهود التي يقوم بها الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، من أجل إعادة إطلاق العملية السياسية والتوصل لحلٍّ نهائيٍّ مبنيٍّ على مبادرة الحكم الذاتي.

ويأتي خطاب العاهل المغربي مع توتر العلاقات المغربية الجزائرية الملحوظ، وقطع الجزائر علاقاتها الدبلوماسية مع المغرب، وتحميله مسؤولية مقتل ثلاثة سائقين جزائريين في قصفٍ استهدف شاحنات كانت تقوم برحلة بين الجزائر وموريتانيا.

وتطالب جبهة البوليساريو بتنظيم استفتاء لتقرير المصير في الصحراء الغربية أقرّته الأمم المتّحدة عند توقيع اتفاق وقف إطلاق النار في أيلول/ سبتمبر عامَ واحدٍ وتسعينَ وتسعِمئةٍ وألف، فيما ترفض الرباط أيَّ حلٍّ خارجَ إطارِ الحكم الذاتيٍ تحت سيادة المغرب.

قد يعجبك ايضا