عاصفة في تكساس تودي بحياة 38 شخصاً

أنقذ جنود وأفراد الشرطة وطائرات هليكوبتر، وشاحنات خاصة مرتفعة يوم الخميس آلافاً من سكان ولاية تكساس الأمريكية الذين تقطّعت بهم السبل، بسبب مياه الفيضانات التي سببتها العاصفة هارفي والتي أدّت إلى مقتل ما لا يقل عن 37 شخصاً مع اجتياحها ساحل خليج المكسيك هذا الأسبوع.

وبحسب إيلين ديوك القائمة بأعمال وزيرة الداخلية: “إن أوامر صدرت لنحو 779 ألفاً من سكان تكساس، بإخلاء منازلهم بينما فرّ 980 ألف طوعاً، وسط مخاوف من أن يؤدي ارتفاع منسوب المياه في الخزانات، والأنهار لمزيد من الفيضانات.

وقال مسؤولون محلّيون إن 38 شخصاً على الأقل لقوا حتفهم أو يعتقد أنهم توفّوا في ست مقاطعات، ويشمل ذلك هيوستون وحولها.

وسببت الفيضانات أيضا سلسلة من الانفجارات في مصنع كيماوي شمال شرقي هيوستون وحذّر مسؤولون من أنه من المرجح وقوع مزيد من الانفجارات

قد يعجبك ايضا