عاصفة رملية كثيفة تهب على بكين حاملة “حبيبات خطيرة”

غطى غبار بني كثيف العاصمة الصينية بكين للمرة الثانية في غضون أسبوعين بفعل الرياح العاتية القادمة من منغوليا وأجزاء أخرى من شمال غرب الصين وسط تحذيرات من أنه يحمل “حبيبات خطيرة”.

استيقظ سكان العاصمة الصينية بكين ليجدوا مدينتهم تحت غطاء كثيف من الغبار البني قالت السلطات إنه يحمل مستويات عالية للغاية من حبيبات خطيرة.

وهذه هي العاصفة الرملية الثانية التي تضرب بكين في غضون أسبوعين، وذلك بفعل الرياح العاتية القادمة من منغوليا وأجزاء أخرى من شمال غرب الصين.

وتقلصت الرؤية بشكل كبير في أنحاء المدينة واضطر السائرون إلى تغطية أعينهم مع هبوب هواء محمل بالأتربة في الشوارع.

وسجلت السلطات وجود نسبة عالية من الجسيمات المعروفة باسم (بي إم 2.5) التي تعتبر ضارة للإنسان بسبب صغرها المتناهي وإمكانية دخولها مجرى الدم.

وتهب عواصف رملية منتظمة على بكين في شهري مارس آذار وأبريل نيسان نتيجة قربها من صحراء جوبي الشاسعة وعمليات إزالة الغابات في جميع أنحاء شمال الصين.

قد يعجبك ايضا