عاصفة ثلجية نادرة تنثر الثلوج في الضفة الغربية والقدس

كست الثلوج مناطق الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة بعد عاصفة ثلجية نادرة، ما دفع السكان إلى الخروج للاستمتاع بهذه الظاهرة غير المعتادة.

ففي القدس، غمر اللون الأبيض قبة الصخرة والحائط الغربي بعد العاصفة الثلجية التي هبت خلال الليل، ما دفع السكان إلى الخروج في ساحات المسجد الأقصى وتشكيل مجسمات على شكل رجل الثلج.

وهبت العاصفة الثلجية مساء يوم الأربعاء مما دفع السلطات إلى وقف وسائل النقل العامة وإغلاق الطريق الرئيسي المؤدي إلى القدس.

لكن مع تراجع حدة العاصفة خلال الليل، قالت البلدية إنها ستستأنف الخدمات، حتى أن سكانا خرجوا وقادوا سياراتهم للاستمتاع بالمشهد.

المشهد لم يختلف كثيرا في الضفة الغربية، فقد غطت الثلوج مدينتي الخليل ورام الله مما دفع بعض السكان إلى الخروج للعب بالثلج.

فهنا في رام الله، انضم الآباء والأمهات إلى أبنائهم الذين يشهدون هذه الظاهرة الطبيعية لأول مرة في حياتهم في نحت مجسمات رجل الثلج في الشوارع شبه الخاوية.

وفي بيت لحم، كست الثلوج أيضا برج الجرس الخاص بكنيسة المهد فيما حاولت سيارات قليلة التحرك وسط الضباب على الطرق المغطاة بالجليد في الشوارع التي عادة ما تضج بحركة البشر والسيارات.

وأغلقت المدارس والمكاتب أبوابها في الضفة الغربية وأيضا في أنحاء قطاع غزة حيث تلاطمت الأمواج القوية على الشواطئ شبه الخاوية أيضا.

قد يعجبك ايضا