عادل عبد المهدي يتسلم طلباً بإقالة 4 وزراء

في الوقت الذي تتجه في الانظار الى استكمال الكابينة الوزارية، رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي يتسلم طلباً بإقالة 4 وزاراء لمخالفتهم “شروط الاستوزار”.

عضو اللجنة القانونية النيابية في العراق حسين العقابي قال ان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي تسلم أسماء أربعة وزراء مطلوبين للقضاء لمخالفتهم شروط الاستوزار، مشيراً الى أن الكتل السياسية بانتظار رد عبد المهدي للخروج بموقف موحد.

العقابي اكد على أن التهم الموجهة إلى الوزراء متعددة، بضمنها الشمول بالمساءلة والعدالة والفساد وقضايا جنائية أخرى وان عدم إمكانية استمرارهم في عملهم التنفيذي بسبب التهم الموجهة إليهم.

وبالرغم من عدم ظهور مؤشرات مشجعة على نجاح محاولة استكمال تشكيل الحكومة العراقية التي يرأسها عادل عبد المهدي، الا أن محاولات القوى السياسية للتوصل الى صيغة تمكّن من تجاوز ازمة الكابينة الوزارية مازالت مستمرة.

النائب عن تحالف الفتح محمد البلداوي أكد على ان وزارة الداخلية من نصيب تحالف الفتح وأن هناك مجموعة اسماء من اصحاب الخبرة في المجال الامني لتسلم هذا المنصب، لافتاً الى انه لا توجد لدى تحالف الفتح مشكلة في منح احد المرشحين منصب وزير الداخلية بعد الاتفاق والتصويت عليه داخل البرلمان.

من جهة أخرى يبدو أن رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي يسعى للعودة الى صدارة المشهد السياسي من جديد واضعاً نصب عينه منصب رئيس الوزراء.

العبادي وفي حديثاً له، قال أن الحكومة الحالية أسوأ من حكومات المحاصصة، معتبراً أنها نتاج تحالف “قلق وهش، معرباً عن استعداده للنظر في تولي رئاسة الحكومة في حال لم يكتب لحكومة عادل عبد المهدي الاستمرار.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort