عائلة معتقل بسجون الحكومة السورية تتلقى نبأ وفاته تحت التعذيب بعد 12 عاماً من اعتقاله

تلقّت عائلةُ مُعتقلٍ بسجون قوات الحكومة السورية ينحدرُ من مدينة عندان بريف حلب الشمالي، نبأ وفاته تحت التعذيب بسجون الحكومة قبل ثماني سنوات.
وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الشابَّ اعتُقل في سجون الحكومة السورية دون سببٍ واضحٍ منذ بداية الأزمة عام ألفين وأحد عشر.

ووثّق المرصد فقدان تسعة عشر معتقلاً لحياتهم تحت التعذيب داخل سجون الحكومة وأفرعها الأمنية منذ مطلع العام الجاري.

وصوّتت الجمعيةُ العامة للأمم المتحدة قبل أيامٍ على إنشاء آليةٍ أُمميةٍ للكشف عن مصير أكثرَ من مئة ألف شخصٍ من معتقلين ومختفين قسرياً في سوريا، غالبيتهم في سجون الحكومة ومعتقلاتها.

قد يعجبك ايضا