ظريف يدعو لخطوات عملية لإنقاذ الاتفاق النووي

اجتمع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف مع نظيره الصيني وانغ يي في بكين يوم الجمعة ، لإجراء محادثات في الوقت الذي لم تظهر فيه إشارة على تراجع التوترات بين الولايات المتحدة وإيران.

ويأتي الاجتماع بعد أيام من التهديدات بين طهران وواشنطن، التي شددت العقوبات وعززت وجودها العسكري في المنطقة بدعوى تهديدات إيرانية لقواتها ومصالحها.

وقال ظريف لوسائل إعلام رسمية خلال زيارة إلى اليابان والصين إنه حري بالمجتمع الدولي وباقي الأطراف الموقعة على الاتفاق النووي الإيراني أن تتحرك لإنقاذ الاتفاق. ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء عن ظريف قوله إنه بالإمكان حماية (الاتفاق) عن طريق إجراءات عملية وليس من خلال بيانات التأييد فحسب.

وفي الأسبوع الماضي، أخطرت إيران الأطراف الخمسة الباقية في الاتفاق المبرم عام 2015 أنها ستتخلى عن بعض التزاماتها المنصوص عليها وذلك بعد عام من انسحاب واشنطن وإعادة فرضها عقوبات على طهران. وسبق وأن طلبت طهران من بقية الأطراف الموقعة المساعدة على حماية اقتصادها من العقوبات الأمريكية.

واتهمت إيران الولايات المتحدة بشن “حرب نفسية”، وقال الزعيم الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي هذا الأسبوع إن طهران لن تتفاوض على اتفاق آخر بعد أن انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي لعام 2015.

وفرض الاتفاق قيودا على البرنامج النووي لإيران وفي المقابل تم تخفيف العقوبات الاقتصادية التي كانت مفروضة على طهران.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort