ظريف: على واشنطن التحرك أولاً لحل الخلاف حول الاتفاق النووي

بعدما طالبت الإدارة الأمريكية طهران بالعودة للاتفاق النووي، اشترط وزير خارجية النظام الإيراني محمد جواد ظريف على الولايات المتحدة العودة أولاً إلى الصفقة النووية المبرمة عام ألفين وخمسة عشر والتي انسحبت منها واشنطن عام ألفين وثمانية عشر.

وفي تغريدة على توتير توجه ظريف بحديثه لنظيره الأمريكي، زعم فيه أن الولايات المتحدة انتهكت الاتفاق بفرضها العقوبات على إيران، مشيراً إلى أن بلاده بقيت ملتزمة بالصفقة النووية.

واتهم ظريف واشنطن مجدداً بمنع وصول الواردات الإنسانية إلى إيران بعدما أعاد ترامب فرض عقوبات على بلاده، مبرراً انتهاك طهران لقيود تخصيب اليورانيوم كردِّ فعلٍ على انسحاب الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب من الاتفاق النووي.

وبهذا الصدد أقر البرلمان الإيراني الذي يهيمن عليه المحافظون تشريعاً في ديسمبر كانون الأول، يجبر الحكومة على تشديد موقفها النووي إذا لم ترفع واشنطن العقوبات خلال شهرين.

واستأنف النظام الإيراني هذا الشهر تخصيب اليورانيوم بنسبة عشرين بالمئة في منشأة فوردو النووية تحت الأرض وهو المستوى، الذي يخالف الاتفاق الذي توصلت إليه طهران مع مجموعة 5+ 1 عام ألفين وخمسة عشر، والذي يهدف إلى كبح برنامج إيران النووي.

وكان وزير الخارجية الأمريكي الجديد أنتوني بلينكن قد أكد الأربعاء، سياسة الرئيس جو بايدن بضرورة عودة إيران إلى الالتزام بالقيود، التي يفرضها الاتفاق على أنشطتها النووية قبل عودة واشنطن للاتفاقية التي انسحب منها ترامب.

قد يعجبك ايضا