ظريف: سنواصل بيع النفط واستخدام مضيق هرمز لنقله

تتوالى التصريحات الإيرانية على لسان كبار مسؤوليها، بعد إعلان واشنطن عدم إعفاء الدول التي مُنحت سابقا، رخصاً لاستيراد النفط الإيراني.

وزير الخارجية محمد جواد ظريف، أكد خلال مؤتمر بنيويورك، بأن بلاده ستواصل بيع نفطها واستخدام مضيق هرمز في نقله، محذرا من أنه إذا حاولت الولايات المتحدة منع طهران من فعل ذلك فعليها أن تكون مستعدة للعواقب.

من جانبه أشار المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي، أن تشديد العقوبات الاميركية على النفط الايراني لن يبقى من دون رد، وبحسب خامنئي فإن بلاده لن تقف مكتوفة اليدين في مواجهة العقوبات الأمريكية.

تصريحات المسؤولين الإيرانيين جاءت بعد تطمينات حرصت واشنطن على بثها سريعاً عقب يوم واحد من تأكيدها قرار عدم تمديد منح الاعفاء لمستوردي النفط الإيراني من الدول الأوروبية وغير الأوروبية.

وتسعى واشنطن لتبديد مخاوف بعض الدول من ارتفاع أسعار الخام عالمياً، مع تأكيداتُ المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض لاري كودلو بأن الهدف من تدريج العقوبات على إيران هو منع ارتفاع أسعار النفط.

وابتداء من أيار/مايو المقبل، بات على الدول التي سبق أن أعفيت من العقوبات الأميركية، التوقف تماماً عن شراء نفط إيران وفقاً لوزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الذي نصح الدول المعفية بالالتزام بالعقوبات لأنهم عازمون على تطبيقها.

ويُعتبر منع شراء النفط الإيراني أهم بنود العقوبات الأميركية التي أرادتها واشنطن أن تكون الأقسى في التاريخ، لإجبار طهران إلى الجلوس مجدداً للتفاوض بشأن برنامجها النووي، وتحجيم نفوذها في منطقة الشرق الأوسط.

قد يعجبك ايضا