ظريف: إرسال القوات الأمريكية إلى المنطقة تهديد خطير للسلم العالمي

هذه المرة لم تجد إيران سبيلاً إلى التقليل كعادتها من شأن الخطوات الأمريكية في المنطقة، بعد أن قررت إرسال واشنطن إرسال جنود إضافيين إلى الشرق الأوسط بغرض الحماية.

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف اعتبر في ختام زيارته إلى الهند، أن ما أسماها المزاعم الأمريكية ضد بلاده، تزيد التوترات في المنطقة، وأن إرسال الولايات المتحدة تلك القوات إلى الشرق الاوسط، تهديد خطير على السلام والأمن الدوليين، مشدداً على وجوب مواجهة تزايد الوجود الامريكي في المنطقة.

طهران تهدد بإغراق السفن الأمريكية في الخليج

تصريحات ظريف تزامنت مع تهديدات أطلقها الجنرال مرتضى قرباني مستشار القيادة العسكرية الإيرانية، بإغراق السفن الحربية المرسلة من قبل واشنطن إلى المنطقة، باستخدام ما وصفها بالاسلحة السرية.

قرباني لم يكشف عن ماهية تلك الاسلحة، إلا أنها توعد بإلقاء السفن الامريكية وطواقمها وطائراتها في قاع البحر، وفق تعبيره.

ويقول خبراء غربيون إن إيران تبالغ عادة في قدرات أسلحتها وإن كانت هناك مخاوف إزاء برنامجها الصاروخي وبخاصة الصواريخ الباليستية الطويلة المدى.

من جانبه، أكد الاميرال مايكل غيلدي من هئية الاركان المشتركة الأميركية، إن الحكومة الإيرانية قادت الهجمات التي استهدفت ناقلات نفط قبالة ميناء الفجيرة الأمارتي.

كما اتهم الحرس الثوري الإيراني أيضاً بمحاولة نشر مراكب معدَّلة قادرة على إطلاق صواريخ كروز في الخليج وكذلك بالمسؤوليّة عن صاروخ سقط في المنطقة الخضراء في وسط العاصمة العراقيّة بغداد حيث مقرّ السفارة الأميركيّة.

هذا وجدد مسؤولون أمريكيون تأكيدهم، بأن قرار إرسال القوات إلى الشرق الأوسط، وتعزيز الوجود العسكري الامريكي في منطقة الخليج دفاعي بحت، وليس من أجل إثارة حرب مع إيران.

ويأتي قرار نشر هؤلاء الجنود، في غمرة التوتّر المتزايد بين الولايات المتحدة وإيران، خاصة بعد تعليق الاخيرة بعض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي، بعد عام على انسحاب واشنطن منه، وتشديد العقوبات على الاقتصاد الإيراني.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort