ظروف “الركبان” تدفع بعض نازحيه للمغادرة باتجاه مناطق سيطرة النظام

أجبرت الظروف القاسية للنازحين في مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية، هؤلاء النازحين على مغادرة المخيم باتجاه المناطق التي تسيطر عليها قوات النظام السوري.
وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن النازحين الذين ضاقت بهم السبل في ظل الظروف الجوية القاسية وغلاء المعيشة ونقص حليب الأطفال، يدفعون مبالغ مالية كبيرة في رحلتهم الجديدة.
وكشف المرصد أن العائلة الواحدة تدفع للسيارة التي تنقلها باتجاه مناطق سيطرة النظام، مبلغ مئتي ألف ليرة، في حين تدفع مجدداً مبالغ أخرى لسلطات النظام، من أجل إجراء “تسوية” لأوضاعها.
وأضاف المرصد أن العائلات الخارجة يتم احتجازها في مخيمات إيواء هي عبارة عن مدارس خالية لعدة أيام حتى إجراء تحقيقات أمنية لها، قبل التوجه إلى مناطق أخرى.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort