ظاهرة زواج القاصرات مستمرة في مصر.. ومحاولات للحد منها

كشف نائب وزير الصحة المصري لشؤون السكان، طارق توفيق، أن مصر تستقبل 200 ألف مولود كل عام، نتيجة لزواج القاصرات، وهو ما يمثل ظاهرة لها مشكلات صحية واقتصادية واجتماعية لا حصر لها.

وأضاف توفيق، خلال تصريحات صحفية أن زواج القاصرات يعد نوعا من أنواع العنف غير المبرر، مشيرًا إلى أن الظاهرة تؤدي إلى زيادة العمر الإنجابي للسيدة.

وأشار إلى مشروع قانون في مصر يُجرِّم زواج الأطفال دون 18 عامًا، إضافة إلى عقوبة على كل من ولي الأمر والزوج والمأذون، مشددًا على أهمية وجود تحرّكٍ مجتمعيٍّ إلى جانب التشريعي.

ويشكّل زواج القاصرات ظاهرةً اجتماعيةً في عددٍ من قرى مصر، حيث تتزوج فتيات لم يبلغن السن القانوني، وحين يحصل الطلاق تضيع حقوق المرأة، بحسب متابعين.

قد يعجبك ايضا