طيران النظام السوري يقصف تلال كبانة بريف اللاذقية الشمالي

يتكرر مشهد القصف الجوي المكثف بشكل يومي ضمن المنطقة العازلة شمال غربي سوريا منذ بدء النظام السوري مدعوماً من حليفه الروسي أعنف تصعيد عسكري هناك أواخر شهر نيسان أبريل الماضي.

طائرات النظام السوري الحربية شنت صباح الثلاثاء عدة غارات استهدفت خلالها تلال كبانة بريف اللاذقية الشمالي، في حين استهدف طيران الضامن الروسي بسلسلة من الغارات مطار تفتناز العسكري.

طيران النظام وروسيا يقصف ريفي حماة الشمالي والشمالي الغربي

القصف الجوي لطيران النظام وروسيا طال كذلك بلدة كفرزيتا ومحيطها وقرية الجبين بريفي حماة الشمالي والشمالي الغربي.

القصف الجوي المكثف يرافقه قصف بري مماثل، فقوات النظام قصفت بعشرات القذائف الصاروخية، كلاً من تل ملح والجبين وكفرزيتا ومحيطها بريف حماة، ومحاور زمار وجزرايا والراشدين بريف حلب.

معارك عنيفة بين قوات النظام والفصائل داخل المنطقة العازلة

هذا القصف المكثف الذي شنته قوات النظام، ترافق مع اشتباكات عنيفة خاضتها تلك القوات مع الفصائل المسلحة على جبهات عدة داخل المنطقة العازلة وسط أنباء عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

قوات النظام تستقدم تعزيزات عسكرية إلى ريف حماة الشمالي الغربي

ومع تصاعد العنف يوماً بعد آخر، أفادت مصادر بأن قوات النظام استقدمت تعزيزات عسكرية ضخمة من آليات ثقيلة وجنود ومعدات عسكرية ولوجستية إلى مواقعها في ريف حماة الشمالي الغربي.

استقدام التعزيزات العسكرية أعقبه حديث عن هجمات محتملة جديدة تسعى قوات النظام إلى تنفيذها بدعم من القوات الروسية، بغية استعادة المناطق التي خسرتها لصالح الفصائل المسلحة في المنطقة، وذلك بعد فشل عشرات المحاولات في استعادة السيطرة على قريتي تل ملح والجبين اللتين أحكمت الفصائل قبضتها عليهما، رغم الدعم المكثف من قبل القوات الروسية وطائراتها.

قد يعجبك ايضا