طيرانُ التحالف يرتكب مجزرةً في مدينة الميادين

أفاد “المرصد السوري لحقوق الإنسان” الثلاثاء، أن طائراتٍ للتحالف الدولي، ارتكبت مجزرةً جماعية بحقّ رهائن في أحد معتقلات تنظيم “داعش” في مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي.

حيث استهدفت طائرات التحالف منزل أبو عبد الله النعيمي، وهو قيادي سابق في جبهة فتح الشام (النصرة سابقاً)، والذي أعدمه داعش سابقاً واستولى على منزله، وحوّله إلى معتقلٍ يتبع للجهاز الأمني للتنظيم، وهو عبارةٌ عن قسمين رئيسيين أحدهما خاص بالرهائن المدنيين، والقسم الثاني يخصّ المعتقلين من عناصر التنظيم.

ووفقاً “للمرصد المؤيّد للمعارضة” نتج عن هذه الضربات فقدان حياة 42 سجيناً ومعتقلاً مدنياً على الأقل في سجن التنظيم، بينما قُتل 15 من عناصر تنظيم داعش من حرّاس المعتقل، وبعض السجناء من عناصر التنظيم، ولا تزال أعداد الخسائر البشرية مرشّحة للارتفاع بسبب وجود مفقودين تحت أنقاض الدمار الذي خلّفه القصف، ولوجود جرحى بحالاتٍ خطرة، حيث كان يحوي المعتقل 100 رهينة ومعتقل.

وتشهد مدينة الميادين خلال الأشهر الأخيرة تصعيداً للقصف الجوي من قبل التحالف الدولي، بعد نقل تنظيم داعش “عاصمته” المزعومة إلى هذه المدينة وتحويل منازلها إلى مراكز اعتقال، وقواعد عسكرية ومأوى لعائلات أنصار التنظيم الأجانب.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort