طوكيو تطبق حظرا على التدخين في المطاعم والحانات ببداية إبريل نيسان

 

لليوم الأخير يمكن للمدخنين في طوكيو إشعال سجائرهم داخل المطاعم والحانات، مع بدء تطبيق إحدى أكثر المدن الصديقة للسجائر في العالم قرارا لمكافحة التدخين بدءا من الأربعاء الأول من أبريل نيسان، وهو قرار تأتي فيه اليابان متأخرة عن بلدان عدة في جهودها للحد من تعاطي التبغ.

ولا ينطبق الحظر الذي تفرضه طوكيو فقط إلا على السجائر التقليدية والإلكترونية التي تستخدم النيكوتين السائل، في حين لا يشمل القرار السجائر المعتمدة على “التسخين دون الحرق” والتي تعد اليابان أكبر سوق لها في العالم.

وكان الحظر جزءا من استعدادات طوكيو لاستضافة أولمبياد 2020 التي جرى تأجيلها حاليا إلى صيف العام المقبل بسبب تفشي فيروس كورونا.

واستغرق القرار عامين لدخوله حيز التنفيذ منذ أن وافق البرلمان على قانونه عام 2018، إلى جانب تشريعات أخرى لمكافحة التدخين في بلد تمتلك فيه الحكومة ثلث شركة التبغ اليابانية، أكبر مصنع للتبغ في البلاد، وتوفر منتجاتها إيرادات ضريبية ضخمة.

ودفعت مخاوف ساورت العديد من إدارات المطاعم من أن تخسر زبائنها المدخنين إلى أن تخصص لهم أماكن للتدخين.

وانخفضت أعداد المدخنين في البلاد من نحو نصف السكان قبل نصف قرن إلى أقل من الخمس الآن. إلا أن السجائر متاحة على نطاق واسع وبأسعار معقولة.

ويقول نشطاء إن التدخين غير المباشر يودي بحياة نحو 15 ألف شخص سنويا في البلاد، غالبيتهم من النساء والأطفال، ويأتي سريان القرار في وقت تواجه فيه اليابان تفشيا لفيروس كورونا المستجد مع تخطي حالات الإصابة هناك حاجز الألفي حالة، مع إعلان منظمة الصحة العالمية أن المدخنين أكثر عرضة للإصابة بالفيروس.

قد يعجبك ايضا