طهران تشيد بزيارة بوريل وتعلن استعدادها لاستئناف المفاوضات

بعد لقاءٍ لمسؤولِ السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، مع عددٍ من المسؤولين الإيرانيين في العاصمة طهران، أعلنت الأخيرةُ استعدادَها لاستئناف المحادثات بشأن أنشطتها النووية في وقتٍ قريب.

وزيرُ الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان قال في مؤتمرٍ صحفي مشترك مع بوريل إنه سيجري قريباً استئنافُ المحادثاتِ غير المباشرة بين إيران والولايات المتحدة لإحياء اتفاق 2015 النووي.

عبد اللهيان أضافَ أنه عقدَ اجتماعاً مطولاً وإيجابياً مع بوريل، وأكد أنَّ بلادَه مستعدةٌ لاستئناف المحادثات في الأيام المقبلة، مشيراً إلى أن ما يهمّ إيران هو الاستفادةُ الكاملة من المزايا الاقتصادية لاتفاقِ ألفين وخمسة عشر.

في المقابل قال بوريل إنه يتوقّعُ استئنافَ المحادثات في الأيام المقبلة وكسرَ حالة الجمود بعد مرور ثلاثة شهور، معرباً عن سعادتِه بالقرار الذي اتُّخذ من الولايات المتحدة وإيران بشأنِ العودة للمحادثات المتوقفة.

وكانت وزارةُ الخارجية الفرنسية قد حثّت طهران في وقتٍ سابق على الاستفادةِ من زيارةِ مسؤولِ السياسةِ الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، لمحاولة التوصّل إلى اتفاقٍ نوويٍّ ما دام الأمر ممكناً، فيما قالت إيران إنّ تركيزَها منصبٌّ على رفعِ العقوبات دون ذكر الاتّفاق.

الخارجيّةُ الفرنسية قالت في بيانٍ إنّها مستعدّةٌ للتوصّل إلى اتّفاقِ تفاهمٍ نهائيّ بشأن الاتّفاق، وحثت إيران على اغتنام هذه الفرصة الدبلوماسية لإتمام الأمر على وجه السرعة، بينما لا يزال ذلك ممكناً حسب تعبيرها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort