طهران تستدعي سفراء عدة دول بسبب الموقف من الهجوم على إسرائيل

لسؤالهم عما وصفته “بمواقفهم غير المسؤولة” فيما يتعلّق بالهجوم الإيراني على إسرائيل، استدعت وزارة الخارجية الإيرانية الأحد سفراء بريطانيا وفرنسا وألمانيا، بحسب ما أفادت وسائل إعلام إيرانية.

وكالة تسنيم شبه الرسمية الإيرانية أفادت أن المدير العام لشؤون أوروبا الغربية بوزارة الخارجية‭‭‭ ‬‬‬الإيرانية اتهم الدول الثلاث بما وصفه “بالكيل بمكيالين” لأنها عارضت في وقت سابق من هذا الشهر بياناً صاغته روسيا في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة كان سيدين الهجوم الإسرائيلي على مجمع السفارة الإيرانية في سوريا.

من جهته قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان خلال اجتماع مع سفراء أجانب في طهران، إن إيران أبلغت الولايات المتحدة أن هجماتها ضد إسرائيل ستكون “محدودة” وللدفاع عن النفس، مشيراً إلى أن إيران أبلغت جيرانها في المنطقة بهجومها الانتقامي على إسرائيل قبل 72 ساعة، بأنه “مؤكد ومشروع” ولا رجعة فيه.

بدوره قال رئيس هيئة أركان القوات المسلحة الإيرانية محمد باقري إن رد طهران سيكون أكبر بكثير من العمل العسكري الليلة الماضية إذا ردت إسرائيل على الهجوم، مضيفاً أن طهران حذرت واشنطن من أن أي دعم للرد الإسرائيلي سيؤدي إلى استهداف قواعد أمريكية.

إسرائيل
وزير الدفاع يؤكد عدم انتهاء الحملة العسكرية والاستعداد لجميع السيناريوهات
وفي الطرف المقابل قال وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت إنه على الرغم من إحباط الهجوم فإن الحملة العسكرية لم تنته، مؤكداً استعداد تل أبيب لجميع السيناريوهات المحتملة، في حين ذكر مسؤول إسرائيلي آخر أنه سيكون هناك “رد قوي” على هجوم إيران