طهران تحثّ أوروبا على تطبيع العلاقات الاقتصادية معها أو مواجهة العواقب

نقلت هيئة البث الإيرانية عن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قوله الأحد بأن الأوربيين ليسوا في موقف يؤهلهم لانتقاد إيران على مسائل خارج خطة العمل الشاملة المشتركة” في إشارة إلى الاتفاق النووي.

وأضاف ظريف، بأن على الأوروبيين والأطراف الأخرى الموقعة على خطة العمل الشاملة المشتركة تطبيع العلاقات الاقتصادية مع إيران أو مواجهة العواقب، قائلاً إن طهران ستوقف التزاماتها أو ستتحرك وفقا لإجراءاتها.

تصريحات ظريف هذه جاءت بعدما أعلنت إيران الشهر الماضي بانها أوقفت بعض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي وحذرت من أنها ستستأنف تخصيب اليورانيوم بدرجة أعلى من المسموح بها في الاتفاق خلال 60 يوما إذا لم يوفر لها الأوروبيون الحماية من العقوبات الأمريكية.

وفي السياق انتقد رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني الأحد، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بسبب تصريحات أدلى بها الأسبوع الماضي خلال اجتماع مع ترامب عندما قال إن أهدافه هي نفس أهداف الولايات المتحدة فيما يتعلق بإيران، وإن فرنسا تريد التأكد من أن إيران لن تمتلك أسلحة نووية حتى عام 2025بموجب اتفاق.

وكشفت إيران الأحد النقاب عن منظومة دفاع جوي جديدة “محلية الصنع” ولديها القدرة على تعقب ستة أهداف، من بينها طائرات مقاتلة وقاذفات وطائرات مسيرة، في نفس الوقت وتدميرها بالصواريخ.

وقال وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي خلال مراسم إزاحة الستار عن المنظومة، بأن إيران ستعزز قدراتها العسكرية لحماية أمنها القومي ومصالحها ولن تطلب الإذن من أحد بهذا الشأن.

قد يعجبك ايضا