طلاب نيجيريون يصممون روبوتا لعلاج مرضى كوفيد-19 عن بعد

صمم طلاب نيجيريون آلة يأملون أن تتمكن في يوم ما من مساعدة المستشفيات في علاج مرضى كوفيد-19 عن بُعد، عن طريق قياس درجات الحرارة ونقل الأدوية وإتاحة الفرصة للأطقم الطبية للتواصل مع المرضى باستخدام كاميرا حاسب وشاشة.

هذا هو ميروبوت…آلة صممها طلاب في نيجيريا للتواصل مع مرضى كوفيد-19 ومساعدة المستشفيات في علاجهم عن بعد.

فمن خلال تزويده بكاميرا حاسب وشاشة، يأمل الطلاب في أن يتيح ميروبوت للأطقم الطبية التواصل مع المرضى من مسافة آمنة وكذلك قياس درجات حرارتهم ونقل الأدوية إليهم.

وفي عرض لعمل الروبوت ملأت ممرضة خزانة ميروبوت بالأدوية فيما قامت طالبة، باستخدام جهاز تحكم ونظارات للرؤية عبر كاميرا، بتحريك الآلة إلى داخل غرفة محاكاة لغرفة عزل لفحص درجة حرارة إحدى الطالبات.

تقول نبيلة عباس، إحدى المشاركات في صنع الروبوت إنها تأمل في أن يتمكن ميروبوت من الحد من المخاطر التي تتعرض لها الأطقم الطبية لكي يكونوا أكثر أمانا.

وبدأ فريق صنع الروبوتات في أكاديمية جليسن الدولية بالعاصمة النيجيرية أبوجا محاولة صنع الآلة عبر الإنترنت في بادئ الأمر، لكن أفراده اجتمعوا معا ‬‬‬‬‬في النهاية لوضع اللمسات الأخيرة على المشروع في معملهم.

وقال ديفيد أدنيي، المعلم المشرف على فريق صنع الروبوت، إن الفريق يعكف الآن على إجراء تحديثات، مضيفا أن الطلبة يأملون في طرح ميروبوت تجاريا يوما ما.

قد يعجبك ايضا