طلاب الجامعات والمعاهد يتوافدون إلى ساحة التحرير بوسط بغداد

لإدامةِ زخمِ التظاهراتِ والتنديدِ بأعمالِ القمعِ ضدَّ المحتجِّين، توافد طلابٌ من الجامعاتِ والمعاهد إلى ساحةِ التحرير في العاصمة العراقية بغداد وفق ما ذكرَهُ مصدرٌ أمنيٌّ عراقيّ.

المصدرُ أكّد أنّ القوّاتِ الأمنية اتّخذت إجراءاتٍ مشدَّدةً قربَ ساحةِ التحريرِ وفي المنطقةِ الخضراء وعلى مداخلِها.

الإجراءاتُ الأمنيةُ تأتي بعدَ ساعاتٍ من إعلانِ قيادةِ عملياتِ بغداد إصابةِ العشراتِ من منتسبيها إثرَ استهدافهم ببنادقِ الصيد في ساحةِ الخلاني وسطَ العاصمة، ودعت قيادةُ العملياتِ المتظاهرِينَ السلميِين إلى التعاونِ لملاحقةِ ما أسمتهم بالمجاميع التخريبية.

مفوضية حقوق الإنسان: مقتل 545 شخصاً في الاحتجاجات

وبالتزامنِ مع تصعيدِ المحتجِّين لحراكِهم الشعبيّ في العاصمةِ بغداد والمحافظاتِ الجنوبية، كشف عضو مفوضيةِ حقوقِ الإنسان في العراق علي البياتي، عن مقتلِ خمسمئةٍ وخمسةٍ وأربعين شخصاً بينهم سبعةَ عشرَ رجُلَ أمنٍ في الاحتجاجاتِ التي انطلقت في الأوّلِ من أكتوبر الماضي.

المفوضيةُ كشفت أيضاً عن عددِ الإصابات في صفوف المحتجين ورجال الأمن والتي بلغت أربعةً وعشرين ألفَ إصابةٍ أمّا عددُ المختطفين وصل إلى تسعةٍ وسبعين شخصاً بينهم أربعُ فتيات.

البياتي أعرب عن أمله في أن يعتمدَ رئيسُ الحكومة المقبلة، على مستشارين مُلمِّين بحقوق الإنسان بدل الاعتماد على القيادات الأمنية في التعامل مع ملفِّ ‫التظاهرات ‫والاحتجاجات.

من جانبها حمّلت منظمةُ العفو الدولية، السلطاتِ العراقيةِ مسؤوليةَ مقتلِ أكثرَ من خمسمئة متظاهر وإصابةِ الآلافِ وفقَ ما جاء في تقريرِها السنويّ لحالةِ حقوق الإنسان في الشرق الأوسط لعام ألفين وتسعة عشر.

قد يعجبك ايضا