طفلة روسية تفقد ذراعها بعد تعرضها للضرب.. والقضاء يصدر حكمهُ

فقدت طفلة روسية بالغة من العمر سبع سنوات، ذراعها الأيمن بعد تعرضها للضرب والتعنيف على يد خالتها، التي كانت تعيش معها، لتتحول الواقعة إلى قضية جنائية.

وتعرضت الطفلة “عائشة أزيغوفا” للضرب المبرح على يد خالتها “ماكا غانييفا”، وبعد عدة أيام، تعرضت عائشة لحمى شديدة وتورم بذراعها الأيمن بشكل خطير، ليتم نقلها إلى المستشفى.

وقرر الأطباء بتر ذراع الطفلة، نتيجة إصابته بغرغرينا، بعد أن تعرضت لكسر في ذراعها أثناء ضربها، بحسب أطباء من معهد أبحاث جراحة طوارئ وكسور الأطفال.

ووجهت المحكمة اتهاماً “لماكا غانييفا” بالتسبب عمداً في إلحاق أذى جسدي خطير للطفلة، وحكم عليها بالسجن لمدة ست سنوات.

وكشفت التحقيقات عن تفاصيل مروعة عن حياة الطفلة خلال إقامتها مع خالتها التي استمرت ستة أشهر، بعد أن أرسلتها والدتها “ليديا يفلوييفا” لتعيش مع خالتها مؤقتاً لأنها كانت تواجه صعوبات مالية، وأفادت تقارير بأن عائشة كانت تعاقب بانتظام بشكل قاسي على كل شيء تعتبره الخالة خطأ.

قد يعجبك ايضا