طبيبة أسنان إندونيسية تصمم بدلات وقاية ملونة لإراحة المرضى في ظل فايروس كورونا

بهدف خلق جوٍّ من الراحة والطمأنينة، صممت طبيبة أسنان إندونيسية بدلات وقايةٍ ملونةٍ لإراحة المرضى في عيادتها، في ظل انتشار فايروس كورونا بمدينة مالانغ الإندونيسية.

انطلاقاً من وعيها بأن مهنتها تجعلها عرضة للإصابة بالفايروس، تحرص الطبيبة نينا أوغستين على ارتداء لوازم الوقاية الشخصية أثناء علاج المرضى، ولكي تدفعهم أيضاً للشعور بالراحة.

نينا، قالت إن أطباء الأسنان، الذين هم عمالٌ في المجال الصحي، أكثر عرضة للإصابة بفايروس كورونا من غيرهم لاضطرارهم إلى العمل بشكل مباشر مع فم المريض.

الطبيبة، نوّهت أن ملابس الوقاية المتوفرة في السوق تكون بمقاييس كبيرة وحصرياً باللون الأبيض، لذلك أنها لا تشعر بالراحة عند قيامها بمعالجة المريض بتلك البدلة بسبب عدم قدرتها على الحركة جراء حجم الملابس الكبير.

وابتدعت طبيبة الأسنان منذ ذلك الحين خمسة وعشرين شكلاً مختلفاً من لوازم الوقاية الشخصية، وذاع صيتها على وسائل التواصل الاجتماعي في إندونيسيا.

وبدلات الوقاية الملونة التي صممتها الطبيبة نينا، مستوفية لمعايير السلامة والبروتوكول الطبي.

قد يعجبك ايضا