طالبان: توقيع الاتفاق التاريخي مع واشنطن سيكون قريباً

في أول تصريح علني لقيادي بارز في حركة طالبان الأفغانية، بشأن التوقيع على اتفاق لخفض العنف في البلاد مع أمريكا لمدة اسبوع، كشف نائب زعيم الحركة سراج الدين حقاني، بأن التوقيع على الاتفاق سيكون قريباً.

حقاني أضاف، بأن الوقوف على أعتاب اتفاق للسلام مع واشنطن ليس بالانجاز الصغير،
مشيراً بأن تحقيق الاتفاق وضمان نجاحه واكتساب سلام دائم في البلاد سوف يعتمد على احترام بالغ الدقة من واشنطن لكل التزاماتها.

من جهته قال المتحدث باسم القصر الرئاسي الأفغاني صديق صديقي، أن الرئيس الأفغاني أشرف غني، الذي أعيد انتخابه في الآونة الأخيرة، التقى بالمبعوث الأمريكي الخاص زلماي خليل زاد للمرة الثانية لمناقشة أمور متعلقة بمحادثات السلام وتفاصيل اتفاق خفض العنف.

ويفضي الاتفاق المبدئي الذي تم التوصل إليه خلال مفاوضات في قطر بين ممثلين عن الولايات المتحدة وعن طالبان، إلى انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان مقابل التزام الحركة بألا تكون أفغانستان مرتعاً للجماعات الإرهابية التي تستهدف أمريكا وحلفاءها.

وبحسب مسؤول أفغاني كبير فان التوقيع على الاتفاق قد يتم في 29 شباط/فبراير في الدوحة، في حال انتهاء اتفاق “خفض العنف” المعلن من الجانبين.

التوقيع على الاتفاق بين واشنطن وطالبان إن حصل سيفتح المجال بعد ذلك للمرحلة التالية من المفاوضات التي ستكون هذه المرة بين الحركة والحكومة الأفغانية بهدف التوصل لاتفاق سلام شامل في البلاد.