طالبان تهاجم قندوز شمالي البلاد بالتزامن مع محادثات السلام مع واشنطن

هجومٌ تشنُّهُ حركة طالبان على مدينة قندور شمالي أفغانستان من عدَّةِ اتجاهاتٍ بالتزامن مع المحادثات الجارية بين الحركة وواشنطن، وقُرب التوصُّلِ لاتفاقٍ مع الأخيرة لسحب قواتها من البلاد.

المتحدث باسم شرطة مدينة قندوز سيد سرفار حسيني أعلن عن مقتل ثمانية مسلحين من طالبان في اشتباكات مع قوات الأمن، خلال تصدّيها لهجوم شرقي وغربي المدينة الاستراتيجية شمالي البلاد، مبيناً أن الاشتباكات ما تزال متواصلة بين الطرفين على أطراف المدينة.

وقال مسؤولون حكوميون في قندوز وكابول إنَّ عناصر طالبان يحتمون بعدَّة مبانٍ مهمَّةٍ بالمدينة بعد السيطرة عليها، ما يُصَعِّبُ على القوات الأفغانية والأمريكية شنَّ ضرباتٍ جويَّةٍ.

وكانت مصادر عسكرية أفغانية أعلنت الجمعة مقتل نحو40 عنصراً من طالبان خلال اشتباكات مع القوات الأمنية في العاصمة كابول وأقاليم أفغانية أخرى بعملياتٍ بريَّة وجويَّة، وقالت إنَّ عمليات التمشيط لا تزالُ جاريةً حتى الآن.

يُذكرُ أنَّ حركة طالبان هاجمت مدينة قندوز الواقعة قرب الحدود مع طاجيكستان أواخر أيلول سبتمبر 2015، وتمكَّنت من السيطرة عليها لوقتٍ قصير، ولم تتراجع إلا بعد دعمٍ جويٍّ أمريكيٍّ مُكثَّفٍ للقوات الحكومية الأفغانية.

قد يعجبك ايضا