طالبان تقترب من تشكيل حكومة جديدة ومظاهرة نسائية غربي أفغانستان

بعد الخروج النهائي للقوات الأجنبية من أفغانستان، كثُرَتِ التساؤلاتُ حول تشكيل حكومة جديدة تحت حكم حركة طالبان مترافقةً بمخاوف الشعب من عملياتٍ انتقاميَّةٍ من جانب الحركة.

وفي ظلِّ الفوضى التي تعاني منها البلاد، أعلنتْ طالبانُ الاقترابَ من تشكيل حكومة جديدة، من المزمع الإعلانُ عنها الجمعةَ بحسب مصدرَين ضمن الحركة.

حركةُ طالبان تعهّدتْ باعتماد نهجٍ أكثرَ ليونةً مِمَّا كان عليه حكمُها بين عامي 1996 و2001، فيما تتّجهُ الأنظارُ لمعرفة ما إذا كانت ستتمكن من تشكيل حكومة قادرة على إدارة اقتصادٍ دمَّرتْه الحرب، بالإضافة إلى التزامها بتعهداتها.

وعلى الرغم من سريان تكهناتٍ عديدة حول التشكيل الجديد للحكومة إلا أنَّه من غيرِ المرجّح أن تشملَ النساءَ، حيث قال المسؤولُ في إدارة طالبان الأولى، شير محمد عباس ستانكزاي، إن النساء سيتمكن من مواصلة العمل لكن قد لا يكون لهن مكان في الحكومة المستقبلية.

وبترديدهِنَّ لشعارِ “لسنا خائفات، نحن مُتّحدات” خرجت نحو خمسين امرأة أفغانية إلى أحياء مدينة هرات غربي البلاد، في مظاهرةٍ من أجل المطالبة بحق العمل والاحتجاج على تغييب المرأة عن الحكومة الجديدة.

هذا وحذَّرتِ الأممُ المتحدةُ في وقتٍ سابق خلال هذا الأسبوع من كارثةٍ إنسانيَّةٍ تلوحُ في الأفق بأفغانستان، ودعت إلى تأمين مخرجٍ للأشخاص الذين يريدون الفرارَ من النظام الجديد، وبخاصَّةٍ بعد تقاريرَ تحدثت عن عملياتِ انتقاد قد تنفذها حركة طالبان بحقِّ منتقديها

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort