طالبان تطالب الولايات المتحدة بالخروج من أفغانستان

مع اقترابِ المهلةِ المحددةِ في الاتفاق الموقع بين حركة طالبان والولايات المتحدة، والذي ينصُّ على خروجِ القواتِ الأمريكيةِ من أفغانستان بحلول الأول من أيار مايو المقبل، طالبت الحركةُ بتنفيذِ الاتفاق دونَ تأخير مهما كانت الأسباب.

المتحدثُ باسمِ الحركة ذبيحُ الله مجاهد شددَّ على وجوبِ انسحاب جميع القوات الأمريكية من أفغانستان، مهدداً بعواقبٍ وخيمةٍ في حالِ عدم تنفيذ ذلك لأي سببٍ أو ذريعةٍ.

بدورِهِ، أوضح الرئيسُ الأميركي جو بايدن في تصريحٍ له صعوبةَ الالتزامِ بسحبِ قواتِهِ ضمن هذه المهلة منتقداً الاتفاقَ الذي توصل إليه سلفه دونالد ترامب مع حركةِ طالبان.

بايدن قال أيضاً إنَّه بصدد اتخاذ قرار بشأن موعد الانسحاب وأنه سيعلنُ عنه قريباً، بعد التشاور مع حلفاءِ واشنطن والحكومةِ الأفغانيةِ.

ويتحتّم على الرئيس الأميركي أن يقررَّ ما إذا كان سيلتزم أم لا بسحب ما تبقى من القوات الأمريكية من أفغانستان خلال المهلة المنصوص عليها في الاتفاق الموقع مع طالبان في شباط/فبراير 2020 في العاصمة القطرية.

فيما يرى مسؤولون أميركيون أن الانسحابَ المتسرعَ من أفغانستان قد يغرقها في الفوضى، وخاصة مع التصعيد الكثيف من جانب حركة طالبان التي لم تقطع علاقاتِها مع جماعاتٍ إرهابيةٍ مثل تنظيم القاعدة وغيرها.

قد يعجبك ايضا