طالبان تصعد هجماتها تزامناً مع انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان

على مدى الأسبوعين الماضيين، تصاعدت هجمات حركة طالبان ضدّ القوّات الأفغانية، إذ أعلن مسؤولون أفغان أنّ أكثر من مئة من أفراد قوات الأمن قتلوا، وسط تصاعدٍ كبيرٍ في هجمات الحركة، مستغلةً إعلان واشنطن سحب كلّ القوّات الأمريكية من البلاد بحلول الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول المقبل.

ووفقاً للمسئولين الأفغان، فقد قُتل نحو مئة وعشرين من أفراد قوات الأمن الأفغانية، وخمسة وستين مدنياً وأكثر من ثلاثمئةٍ من مقاتلي طالبان، وأصيب عشرات آخرون في أعمال العنف التي تشهدها البلاد على مدى الخمسة عشر يوماً الماضية.

المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية طارق أريان، أوضح أنّ حركة طالبان نفّذت ستّ هجمات انتحارية على الأقل والعديد من عمليات القتل التي تستهدف أشخاصاً بعينهم، وقامت بزرع خمس وستين قنبلة على جوانب الطرق لاستهداف القوّات الحكومية.

ويقول مسئولون أفغان، إنّ الحركة تستعرض قوتها وتسعى لتحقيق مكاسب ميدانية يالتزامن مع انسحاب القوّات الأجنبية، كما تحاول أن تتصدّر المشهد من جديد، بعد أنّ أطاحت بها قوّات أجنبية بقيادة الولايات المتحدة من السلطة عام ألفين وواحد.

يذكر أنّ الرئيس الأمريكي جو بايدن، أعلن في وقت سابق البدء بسحب جميع قواته المتبقية في أفغانستان بحلول الأول من مايو/ أيار المقبل، على أن يَكتمل الانسحاب في الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول المقبل.

قد يعجبك ايضا